الأحد، 4 ديسمبر، 2011

أتتني رفيقه ..



ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني ..
- أتعلمين كم أحبّك ؟ -
انحنى ثغري مبتسمًا
و اكتسى قلبي الدفء
رغم قوّة ريح الدنيا البارده !

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني ..
حدّثيني عن الجنه
عن قصورها
جمالها
مساحتها و خضرتها :*
فـ أسهبت الحديث
و رتّلت الكلمات لحنٌ
طويلٌ طويل
أينتهي الحديث عن الجمال ؟
لا ينتهي أبدا :")
همسَت في قلبي
أريد الجنه بـ صحبتك
كلما رأيتكِ تذكرت الجنه ..
هذه المره
انحنى رأسي
و انسابت أدمعي
و علا قلبيَ للعُلى
بعيدًا بعيدا
الحمدلله ( )

أحقًا أُذكركم بالجنه يا رفقتي ؟
غايتي و مُناي أن أُذكّركم بها في حياتي و بعد مماتي
فـ تدعون الباري أن يجمعنا فيها :"

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني بـ حجم السعاده التي تسكن قلبها
لأنها أعطت و اكتسبت !
لم تكن تنتظر شيئًا لـ تأخذه في عودتها للمنزل
سوى ابتسامة صديقتها
و سعادة سكنت قلبها
و - حُمرة خدّيها خجلا -
يا لـ جمال رؤية تعابيركم
و يا لـ السعاده التي سكنت قلبي أيضًا :") !
أيّ القلوب تملكون ؟
و أيّ القلوب التي تحيط بي ..
حمدًا لكَ ربّي :*

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني بـ أنها تحتاج وتحتاج
فـ شدّي يداي
و اضيئي ظُلمتي بـ سراج
وهّاج يا رفيقتي وهّاج :* !
احيطي الهمّ بـ سياج
و أبيديه ..
فـ قال قلبي نعم
و قلتُ تم
و أصبحتُ لها كـ سُلّم
أرتقي و ترتقي
و ندعو أن نلتقي بمن اشتاقت له قلوبنا
سويّه ( ) :*

ذات يوم أتتني رفيقه
أهدتني كتاب
فتحت لـ قلبي ألف باب
شكرٌ و امتنان
و دعوة لها لا يعلمها الا ربٌ كريم منّان
أخبرتني لِمَ ؟
رددت قائله
أتعلمين عندما يُسخّر الله لكِ أختًا طيبه و رفيقه
تأتي بما نحتاج من دون سؤال .. ؟
كنتِ لي كذلك ( )
الحمدلله :")


ذات يوم أتيتُ أنا الرفيقة
و الرفيقة
و الرفيقة
و أخبرتهم بـ محبّتي لهم
و شوقي لـ لقائهم
على الرغم من قصر مدة تواري أجسادنا !
- أرواحنا قريبه -
و سألت الله
أن بجمعني بهم في جنانه
و تحت ظلّه و عرشه :*
ربّاه إنَي أحبهم فيك فـ أسعدهم ( )


رفقتي كم أحبّكم في الله ( ) :")

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق