الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

جائزة هديل العالميه ()



شعورٌ جعلني أُحلّق :")
عندما رأيت اسم مدونتي من بين الأسماء .. شعرت بـ سعاده عظيمه () :*
الحمدلله ()


* لمن يعتقد بـ أن مدونتي تستحق التصويت ,, يصوّت لها
و سـ أكون شاكرةٌ له () :")

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

عامٌ جديد ()



رَحَلَ احدى و عشرون عاماً
وَ
رُزِقتُ عاماً آخر , إن أحيانا الحيُّ الذي لا يموت , العامَ كُلّه :")

رحل العام الماضي بـ كلّ مافيه
أعمالُنا , أقوالُنا , أفعالُنا
لا نعلَمُ أَقُبلت أم لا !
لذلك يجبُ علينا أن نشّد مآزرنا
و نعمل , نجتهد :")
أن نعيش حياتنا لله و في الله ()


مُتفائله جداً لـ هذا العام :")
يا رب اكتب ليَ الخير و لـ أحبتي ()
يا كريم :") ()


كلّ عام و أنتم إلى الله أقرب من حبل الوريد () =')

خيوط النور ..


حِيكَتْ خيوطُ النور غيماً فـ استحاكَتْ
في حنايا القلبِ شروقاً فـ استمالَتْ
بين تسبيحٍ , بين عَذب خلقِ الله تأمُلا
لَحَنُ العصافيرِ , يتغنّى
بـ اسم الخالقُ المَولى :")
أشرقَتْ حنين , غَابَتْ في ثناياها الأنينْ
غيمٌ تباعدَ فـ اقترَبْ
عينٌ من شُعاعِ الشمس تَضطّرِبْ
فـ كيفَ ترى !
كيف تَسبَحُ في ابداع الخالقِ لـِ تُحلّق فـ تتوارى
عن الأنظار .. !
عن ما غُشِيَ بـ تفكير يتخالَجُهُ النّار !
فـ اصمت
أطرافي بدأت تَخبُت
عقلي يكبِتْ , يأبى أن ينطِقَ حرفا
فما في القلبِ كثرةٌ لم يأتَلِفا
هكذا باتَ فـ بتُّ لا أستطيع أن أَبات (/)
فـ متى استطيع أن أنطق كـ سابق عهدي
متى أنهضُ من السُبات ؟!

ربّما بعد الهدوء تأتي عاصفه !

الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

" الله أكبر "



عِندَما أرتَحِلُ
بين الأُفقِ , رحآبه
أجول في دواخلي , و عيني مُـ غ ـلقَه
لـ تأخُذُني يدي إلى أي مكان
و يحمِلُني قلبي إلى الرازِقُ المنّانْ :")
أرفع يدي , أُعليها
" الله أكبر "
و أدخُلُ إلى عالمٍ آخر ()
حيثُ أسبحُ بين السحآب
كل الضبابِ .. يتبدّدْ
بـ قربِكَ خالقي () :*
يلهَجُ لساني بـ ذكركِ
و القلب يخفقُ أن يا ربي غُفرانك
عندما يُخيّلُ لي بـ أنك تنظر إلي
أنا !!
و في ذات اللحظه :"
يخفقُ قلبي بـ شدّه
فـ تتصارع أنفاسي و ما ينطِقُ بهِ لساني !
أشدُّ الوثاق على قلبي
إ هـ د أ ()
فـ أنت بـ قربِ الحبيب :*
أنت بـ قربِ من أنجاكَ
أنجاكَ من ظُلُماتِ الكفر , إشراقُ إسلامُنا لا يعقِبُهُ مَغيبْ :")
أَأْخُذ كلّ الحذر
أن حلّقي بروحكِ بلا عوده !
إلى حينْ ()
كوني لهُ و فقط ()
و احذري كلّ الحذرْ أن تلتَفِتي إلى الدنيا
فـ بلتِفاتُكِ لها سـ ينصَرِف :" !
قال نبيُّنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلّم ..
( إذا صلّيتُم فلا تَلتَفِتو فـ إنّ الله يَنصِبُ وجهه لـِ وجه عبده فى صلاته ما لم يَلتَفِت )
يَنصِبُ وجهه لـ وجهي :" !
استشعرو ذلك
حلّقو بـ هكذا شعور إلى البعيد () :*
شعور يجعل دموعنا تبتسم :")
يُشعِرنا بـ قربٍ عجيب
يقشعّر له البدن , هيبه ()
و يخفقُ له القلب , شوق :"
أن يا ربي
من أنا لـ تنصِبَ وجهك لـ وجهي !
عصيتك فـ غفرت
أنعمت علي جزيل النعم , بـِ شُكرِكَ بَخِست :"
إبتعَدتُ عنكَ فـ قَرِبت ()
من أنا ؟
أنا لست سوى ذرّة في رحابك بل أضعف !
أُهيم بـ هكذا شعور , أستلذّ ()
فـ أأخُذني مِنهُ إليه () :")

احذرو كلَ الحذر أن تلتَفِتو لـ دنيا
أن تُهجّنو فكركُم .. بهِ سبحآنه و ما هو أدنى !
احذرو :"
فـ كم مرّت علي صلواتٌ ألتَفِتُ فجأه
إثرَ وساوسِ الخبيث !
فـ أندمُ بعدها ندمٌ عجيب :" !
انصرفَ الحبيب .. ا ن ص ر ف

" الله أكبر "
أكبر من الدنيا
أكبر من همومً أثقلت ساعِدَينا
أكبر من أن نُفكّرَ بـ ماضٍ مضى
من حاضرٍ , من مستقبلٍ لا نعلم أسنعيشه أم نَفنَى :" !
" الله أكبر "
أكبر من أن نتألّم لـ فراق صديق
و هو الرفيق أمامنا , معنا
في كل حين () :")
أكبر من أن نعاتب أختاً و لا نغفر
و الخالقُ يُعصى و لكنه يغفر
رحيم ()
" الله أكبر "
من كل شيء
من كل شيء
من كل شيء

() :"


دائماً عندما أتلو كلام الله
أتلوها فـ أتغنّى بها , أُطرِب أُذُني لحنٌ حلال
كلّ الجمال , يكمن فيه ()
أتعمّق شيئاُ فـ شيئا
كلمةُ كلمه ,, لـ أتغيّر !
و حينما تُلامِسُ جبيني الأرض
يساري و يميني ..
أغمِض عيني و أدعو ()
أرجو كلّ الرجآء
أن يا رب ارويني حبّك خيرَ ارتوآء
احميني من الدنيا , من الشقاءْ
أشعُر حينها بـ أني أحلّق
بـ أني ساجدةٌ للـ مولى فوق غيمه :")
تتمايل يُمنةُ و يُمنه !
حينها يأبى قلبي أن أنهض
و لكن أطرافي التي بدأت بالخمول تجذبني للنهوض !

سجودي لكَ يا خالقي
فوق غيمةٌ تتمايل يُمنةٌ وَ يُمنَه
حلمٌ سـ يتحقق بـ اذنكَ في الجنّه :"

و حين الوداع
التحيات لكَ يا الله
و الصلوات و الطيبات
سـ اشتاقُكَ قبل السلام و بعد السلام
تباركتَ يا ذا الجلالِ و الاكرام ()