الجمعة، 28 ديسمبر، 2012




أَيوجد شعور أجمل من أن تدبّ السعادة في قلبك من جديد ؟
أن تشعر بالحياة .. أن تضحك
من أعماق قلبك المكبّل بالمتاعب
بالضغوط ..
و تهمس بعدها بـ الحمدلله 
السعادة
أن أسمع ضحكات أمي
أن أنصت لتعليقات أبي المُضحكة
أن أتوسّط عائلتي بـ حُب
أن أشعر
و كأنمّا حلّقت فوق السماء السابعة
و لم أعد للأرض الجدباء مرة أخرى
الأهل , جنّة القلب
أختاه
الحياة إن لم تريها سعيده
فلن تكون كذلك
دعي الضغوط خلفك لبرهه
و توسّطي من تحبين
ببساطه
و ستشعرين حينها بأنّك ترتفعين
شيئًا فشيئا للأعلى
ولا تنسي بترتيل الدعوات النديّة
و ذكر الإله
و ابتسمي :")


هذا القلب سعيد اليوم و الحمدلله 
و كل يوم بإذن الله ..
مادام ربي يُعيد لي خفقات قلبي
و يأذن لي بذكره !
ربّاه
اجعل الحياة كما المطر في صفاءه
و خِفّته و برودته و طُهره
اجعل الحياة سلوى لقلوبنا
اجعل البلايا تأتينا على هيئة هدايا ربانيه
تُطهّرنا و تُخلّف بعدها
قلبًا نقيًّا تقيّا ()


أحبَ الحياة بقرب من أحب !


الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

,



مُشتاقه لـ هاهُنا ..
 
مُشتاقه ,
لـ أن أتحدّث من دون أن أختتم كلامي بـ ابتسامة صفراء
لـ أن أكسر الصمت الذي في قلبي
خَلّف من بعده بحّة
أسميتها بحّة حنين
و أيّ حنين مرّ
بهِ أمُر ..

يا الله إنزع هذه الدنيا المتقلبه من قلبي
انتزعها ولا تجعل سوى حبّك فيه
يا رحيم  ,

الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

,



أحنَّ الرفيقُ لصوتٍ شجن !
أمالَ الخريفُ لغصنٍ عطِن ،
أصاحَ الغريبُ
لشوقٍ تعنّى و صوتٍ تغنّى و قلب تأسّى
بـ حسن الكلم ..

أَشاخَ الرضيع ؟
أغاب الصديق ،
أم العين نامت أحلامها تنامت
فباتت كـ ثكلى تنوح الألم ..

هل القلب يدمع ؟
أم الروح تسمع
لـ طيرٍ يغرّد فطار فـ ارتفع ..
أتسائل ، هل وقع ؟
مرور الطريق
إنتشال الغريق
بـ طوق نجاة و حبل منقطع .

ليلٌ عمى
و حبٌ سما
فعمّ الظلام و غاب الحمام
أمطر الغمام !
و قلبي مُلام على اللا كلام ..
ورقٌ تساقط
و ثلج ينهمر
ظلٌ عبر أنسًا غمر
و يُمنى اليتيمه أباها تفتقر ..

سنينًا حكيت
و دمعًا بكيت
و ما زلت أشكو ضعف العبر !
أحبّ كثيرًا
و أشتاق أكثر
بي حاجة لم تندثر ..
فكيف السهاد ؟
هل العين نامت ، أماتَ الضجر !

حزين و سلوى
و نبض و نجوى
و نجم تلامع أضاء سماء الوجع ..
فكفّي و كفّي
لحرفها استشفّي
و قولي الحروف بـ صوتٍ جهِر !
 
 
 
 
* كتبتها منذ مدّه لكنّي أحبها ( ) :")

أخطاءُ صحب ,



و أكِتبُ أخطاءُ صحبي على سطح الرمال
لتمحوها ريحُ الرضا و الأمان
فما عدتُ أأسى
و قلبي سينسى !
و لم يعد دمعي كلما جُرحت سال :")

ضعيفٌ نعم مليءٌ بالنِعَم ()
فـ لله حمدٌ و شكرٌ و سعيٌ لجنّة
 تزيل السقم !

الحمدلله على الآلام :"]

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

يوم الفرح ما فوق الوصف :")



عندما تدعو الله أن يبتسم قلبك بـ عمق
و تنتظر فترة جدًا قصيره !
لـ يُزفّ إليك خبر ليس كـ أيّ خبر :*
أطلقوا عليه الفرح الأكبر
لكني أطلقت عليه الفرح ما فوق الوصف !
ما فوق الغيوم
و العالم أجمع
عندما تريد أن تُطلق عصافير الكون كله
لـ تغرّد فرحًا
عندما تريد أن تجمع كومة لا بأس بها من البالون لـ تطلقه في السماء
فـ تتلوّن بجميع الألوان التي تلونّت بها فرحتك !
عندما تريد أن تعبّر
و لكن لا تعرف أتبكي أم تضحك
أم تقفزَ سعادة :* !
أم تصرخ لـ يسمعك الكون كله
و يسعد لـ سعادتك و أكثر ( ) :*

حملت بـ قلبي كلّ شيء
إلا خبرًا كـ هذا لم أستطع على حمله
قلبي لم يتّسع لـ سعادة بهذا الحجم :" !
كنتُ تارةً أضحك
و تارة أبكي
و أخرى أًصرخ !
و مازالت عيناي تدمع كلما تذكرت تفاصيل ذلك اليوم :"") !
عندما تحتبس بـ قلبك الكم الكبير من الأحرف
فلا تعرف كيف تصف و ماتصف !
و إن وصفت فلن تفي ..

عندما يختبئ النوم بعيدا عن عينيك
فـ تتوسّد الأرق مبتسما :")
و تقوم بالاستعداد منذ الـ 10 صباحا ربما !
فـ تضحك صديقتي مني و تخبرني
- تلاقين حتى العروس ما جهزت للحين -
عندما تنتظر و تنتظر و تنتظر
تنتظر الفرح ما فوق الوصف لـ يُشرّع أبوابه
لـ تدخل وتعيشه لحظةً بـ لحظه :"
عندما تذهب أول الحضور !
لا أعلم أهوَ الشوق لعيش اللحظات من أولها
أم جرعة من - الحماس - زائده ='d !

 
يوم خُلّد في قلبي
ابتسامتها
جمال خُلقها و أخلاقها اللهم بارك ()
خجلها :")
و السعاده التي تحتويها
ضربات قلبها و حتى خوفها !
لا أخفيكِ يا رفيقتي
عندما فتحت الأبواب و بان محيّاكِ
ابتلعت بداخلي سيلٌ من دموع الفرح
و لم أُظهر سوى ابتسامه وضحكات
و - لولاش - D"=

أسهبت الحديث ..
كتبت بعضه هنا
و البعض الآخر ما بين الأوراق
و البعض أخبرتكِ به
و ما زال قلبي مكتظ !
فـ أي حديث يكفي يا عروس الطُهر ( )
أحبّكِ جدًا يا رفيقه
يا قريبه :")
و أسأل الكريم الذي أنعم علي بـ رفقتكِ في الدنيا
أن يجمعنا في جنانه معًا ( )"

* يوم حلّقت به فوق الغيوم
و لم أزل فوقها و لا يعي قلبي سعادة سواها !
الحمدلله حمدًا كثيرًا طيّبا ( )

الأحد، 4 ديسمبر، 2011

أتتني رفيقه ..



ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني ..
- أتعلمين كم أحبّك ؟ -
انحنى ثغري مبتسمًا
و اكتسى قلبي الدفء
رغم قوّة ريح الدنيا البارده !

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني ..
حدّثيني عن الجنه
عن قصورها
جمالها
مساحتها و خضرتها :*
فـ أسهبت الحديث
و رتّلت الكلمات لحنٌ
طويلٌ طويل
أينتهي الحديث عن الجمال ؟
لا ينتهي أبدا :")
همسَت في قلبي
أريد الجنه بـ صحبتك
كلما رأيتكِ تذكرت الجنه ..
هذه المره
انحنى رأسي
و انسابت أدمعي
و علا قلبيَ للعُلى
بعيدًا بعيدا
الحمدلله ( )

أحقًا أُذكركم بالجنه يا رفقتي ؟
غايتي و مُناي أن أُذكّركم بها في حياتي و بعد مماتي
فـ تدعون الباري أن يجمعنا فيها :"

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني بـ حجم السعاده التي تسكن قلبها
لأنها أعطت و اكتسبت !
لم تكن تنتظر شيئًا لـ تأخذه في عودتها للمنزل
سوى ابتسامة صديقتها
و سعادة سكنت قلبها
و - حُمرة خدّيها خجلا -
يا لـ جمال رؤية تعابيركم
و يا لـ السعاده التي سكنت قلبي أيضًا :") !
أيّ القلوب تملكون ؟
و أيّ القلوب التي تحيط بي ..
حمدًا لكَ ربّي :*

ذات يوم أتتني رفيقه
أخبرتني بـ أنها تحتاج وتحتاج
فـ شدّي يداي
و اضيئي ظُلمتي بـ سراج
وهّاج يا رفيقتي وهّاج :* !
احيطي الهمّ بـ سياج
و أبيديه ..
فـ قال قلبي نعم
و قلتُ تم
و أصبحتُ لها كـ سُلّم
أرتقي و ترتقي
و ندعو أن نلتقي بمن اشتاقت له قلوبنا
سويّه ( ) :*

ذات يوم أتتني رفيقه
أهدتني كتاب
فتحت لـ قلبي ألف باب
شكرٌ و امتنان
و دعوة لها لا يعلمها الا ربٌ كريم منّان
أخبرتني لِمَ ؟
رددت قائله
أتعلمين عندما يُسخّر الله لكِ أختًا طيبه و رفيقه
تأتي بما نحتاج من دون سؤال .. ؟
كنتِ لي كذلك ( )
الحمدلله :")


ذات يوم أتيتُ أنا الرفيقة
و الرفيقة
و الرفيقة
و أخبرتهم بـ محبّتي لهم
و شوقي لـ لقائهم
على الرغم من قصر مدة تواري أجسادنا !
- أرواحنا قريبه -
و سألت الله
أن بجمعني بهم في جنانه
و تحت ظلّه و عرشه :*
ربّاه إنَي أحبهم فيك فـ أسعدهم ( )


رفقتي كم أحبّكم في الله ( ) :")

الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

الحنين ,



أترقّب .. و مالحنين إلا إنتظار
صداه يرتدّ في الدار
و يطربني شوقًا إليها
لـ دموع السماء / مطر
لـ مظلةٍ نختبئ تحتها بحذر
و ابتسامتها :")
الحنين يا رفيقه
طفلٌ يبتسم و في عينيه دمعة تتلئلئ
ينتظرُ من يمسحها و يلمّ شتات ابتسامته
في أحضان دافئه
و يدًا تحنو عليه .. تحميه
الحنين رأسٌ يتدلى
و يدٌ ممتدّه تنتظر من يرأفُ بها بـ قوت !
الحنين قلبٌ لم ينجبر
إلا بـ قربٍ و إقتراب
غن غنِّ لي أيها الغُراب
لـ تحلّق الطيور و تلك الأسراب
و تشدو مُقلتاي ..
و تترنم مسامعي ، بالحنين :")