الثلاثاء، 30 مارس، 2010

هي صديقتي :')


يأخذني الحنين اليها
الى ان يلامس قلبي يديها
كيف يزداد عشقنا !
كيف للمشاعر الحنونة ان ترهقنا !
عند الافتراق
و أيّ افتراق ذاك ,, افتراق جسدين ليس الا
يوماً بعد يوم يتعلق قلبي بعروق قلبها
يتشبّث به
و يزداد حنيني ( اليها )
لا يحزنني البعد عنها
لانها لا تبتعد حتى و ان فرقتنا المسافات
كل ما علي هو ان اغمض عيناي
و اراها بقربي
نتحدث .. نتسامر .. نضحك وقد نبكي
كل ما اريده بمجرد ان اغمض عيناي

و أيّ فرحة تلك التي تغمرني عندما يكون ذلك كله حقيقه ؟
اترك لكم الجواب  :)
لاني لن القى كلمة تفي او حتى تُعبّر عن فرحتي بها
' هي '
صديقتي [ سميه ]



الأحد، 21 مارس، 2010

صبآح القرب ( ღ )



اكتشفت بأنَّ كل الطرق تؤدي الى ذات الطريق  !
و هي بأنَّ السعاده تنبع من القلب
 ( قلبي أنا )
 لا من الآخرين ,,



=)


صبآحكم قرب الى ذواتِكم احبابي ღ

الجمعة، 19 مارس، 2010

سرآب !!



كيف احمي القلب من الألم !!
كيف لي ان اسري و الارض تغطيها الحِمَم !!
كيف لي ان أَبسَم و الناس من حولي يرحلون  .. بلا وداع
لا اعلم أَهي قسوةٌ منهم ام أنَّ قلبي ظُلِم ؟
سؤالٌ بلا جواب  !   :|

يعلو ذهني
كلا بل صمتي
لا لا بل قلبي يعلو على مشاعره العُجاب


ولا اعتقد بأنه يوجد جواب
ما  زلت أفكر كما يفكرون
و أحلِّل ما مررنا به
لعلَّ قلبي يهتدي  ,, و يتنعَّم بالرآحةَ و يغفي
رُغم ان الجواب ليس من المُجاب  =\
لا اعلم ,,, واعذروني لن اُكمل ما بدأ بالسرآب بـ سرآآآب

طرقات المدينه ,..




بين ضوضآء المدينه
يجول خاطري بين ارواقٍ حزينه
أرى في عينيها سكينه
و لكنني على علم بما يحوي قلبها من عِبَـر
تتخاطر بين فكرها و فكري مكونةً خزينه
حلَّ الوبـــاء !!!
و احمي قلبي بالإختبآء
حذَّرت الاهل و الاصدقاء
همست ثم تحدثت لم يسمعوني فـ صرخْت
و أراهم امامي يرحلون !!
ثم اكتشفت ,, بأن مسامعهم صمَّـاء
أخذت اطرق الابواب
طرقت باب الرأفه
و باب السعاده
و آخر سُلِب من المشاعر يخفيه الضباب
تِهتُ بين طرقات المدينه
اسعى خلف السرآب
نعم ,, اسمع ما يجول في خواطركم !
" أَلَمْ تلقي الجواب ؟!! "
كلا ,, نعم ,, لا لا لن اجيب على صوت الغراب
لم اعلم لما رحلو بلا جواب
لما يأتون  .. يتشبثون ثم يختفون كما السرآب
سأودع اياماً كانت و لكن قلبي سيلتمع كـ نجمه
أنارت و تنير و سَـ تنير طرقات المدينه

=')

الأحد، 14 مارس، 2010

افتقد خبايا روحي



افتقد الكتابه
هل لاني جُرّدت من مشاعري !
ام لان المشاعر التفت على قلبي
رآحةً اسلبتني


اريد ان انثر خبايا روحي
احتاج ان انثرها
و لكن كيف !!
فلم اعد قادره على ان انثر خبايا روحي
لا بحروف
ولا بكلمات
ولا حتى بدموع

نعم .. لقد جُردت من المشاعر
ولكن كيف اعود لراحتي !
لنثر خبايا روحي
ايقن بأن الألم وحده سيعيدها
للاسف


الخميس، 4 مارس، 2010

اكتفيت ="



سِهامٌ تَـليها سِهام

وقلبي يصرخ يأبى الإلتِـئام

أَأَبكي!!

مللت البكآء

تعبت البكــآء بلا انقطاع

ومللت حالي



الا يكفيكم وضع اللوم علي ؟

وستضعونه على من لا صلة له بالموضوع ايضاً !

كفاكم .. كفاكم

فما جرى لي قسوةٌ احتواكم

قالو و قلت

قالو محبه و خوفاً عليك .. أَتحدثت !!

كلا بل صمت

صباحي ضِيق و ليلي بكآء

كفاكــــــم هرآء

فقلبي يملئه القهر بل تناثر ,, فاض الاحتوآء

و انتم تسكبون الألم فيه وفيضه ينتشر في جسدي

حتى اكتسيت الهم ,, وانتهى يومي بِـ دآء



تذهبين الى عزآء

علّه يوماً اكون من يعزونكم برحيلي | انقطاع



اكتفيت ,, اكتفيت ,, اكتفيت

تجرعت الألم منكم وارتويت

اريحوني ,, ارجوكم اريحوني

كفاكم لوماً فقد قتلتموني

="

الثلاثاء، 2 مارس، 2010

خبئيني يا غيوم ,,



أين اختبئ من عيون الناس !!
أَأَختبئ بين أوراق الشجر ,,
أم في الظلام ,, خلف أبواب مقفلة بـ إحكــام !

أين المفر ..؟
أريـد الاختباء بين الغيوم
أريـد الابتعاد ,, الطيرآن ,, بعيداً عن الهموم
ضيقه تزداد يوماً بعد يوم
و النفس تأبى أن تتحدث
يوماً عن يوم تنهمر و تُخـدش
وليتهم يعلمون !
ما تخفي العيون .. ليتها لا تتحدث
كــفى ,,
إن كنتم كـ صمتي ستصمتون
لاتنظروا إليّ
فـ أنا على علم بما تخفون
من العيون
وليتكم تعلمون ='

أعين تلاحقني
حتى في ملجئي
خبئيني يا غيوم .. ضمِّـدي الصدر الكتوم
ضمـديـني  ,, دثـريـني
علَّ افراحي بين احضانك تدوم

ضمِّـدي الصدر الكتوم
ضمِّـدي الصدر الكتوم




غيم من الاشواق يحمينا

ظل المودة يعتني فينا

امطاره كوابل ""

تغسل هما ,اسودادا احاط فينا

جسد و جسد و روح واحده

و قلوب بالمحبة تغنينا