الأحد، 9 يناير، 2011

لكلّ نهاية بدايه () !


عندما تشتد حلكة الليل .. قطعاً مُظلمه

حالكه !

لابد أن يعقب هذه الحلكة نورٌ وَ ضياء ()

بـ اذن الواحد الأحد

كل شيء و لهُ نهايه

و لكل نهايةٌ بدايه !

عندما نشعر بـ أنّ كل الطرق سُدَّت !

و يبدأ المحيط حولنا يضيق شيئاً فـ شيئاً

يجب أن لا نحزن !

لاننا على يقين بـ أن بعد الضيق فرجا

و بعد العسر يسرين :")

و بـ أن كل ظلام سيتبدد عن قريب

بـ قرب القريب الذي عن القلبِ , لا يغيب () :")



عندما ترتخي يد من حولنا

نشدّ عليها بـ رفق !

و عندما ترتخي أيادينا

يشدّون هم بدورهم بـ حنان ()

نُذكِّـر بعضنا البعض

بـ أنَّ ما أصابنا لم يكن لـ يخطئُنا و ما أخطئنا لم يكن لـ يصيبنا ()

فـ لمَ الحزن !

فـ قد قدَّر الله و ما شاء فعل ()

مع ذلك يجب علينا بذل الأسباب و عدم التكاسل !

يجب علينا العمل ..

فـ الأماني لا تُجنى الا بالعمل () !



هكذا هيَ الدنيا

اختبارات ..!

تُهدى إلينا , لـ يشتد الظلام من حولنا

و في النهايه

يعقب هذا الظلام نور

و لا حَزَن بل فرحٌ و سرور

و بدايه لا نهايةَ لها !

أتعلمون ما أقصد بـ هذا النور :") !

إنه نور الجنه ()

اسكنّي و أحبتي فردوسكَ يا رب  ()
 
 
 
* صباحُكُم نورٌ و سرور
صباحُكم بُشرى
بـ أننا في الجنة لن نبكي :") ()

هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف9/1/11 4:40 م

    :")
    جميل ما كونتهُ حروفك هاهنا ()
    ياااااااارب فردوسك الأعلى :"

    ردحذف
  2. و الأجمل مروركِ يا أختي :") ()

    اللهم آميييين () :*

    ردحذف
  3. غير معرف16/2/12 10:37 م

    رااااائعه
    كلماتك فيها امل
    الي امام

    ردحذف