الجمعة، 9 أكتوبر، 2009

! مابال حالي ما بالني






ما بالُ حالي ما بالني
ما بال هماً اصابني
حُزُناً كـغيم يحيط بي
و السعدُ رحلَ بـ زورقِ


ايا نفسي عودي و اسعدي
واهطلي دموعي بـ حرقةِ
قلبٌ يضيقُ بلا رحبةِ
و ألمٌ يعتصرني بـ رهبةِ


مكانٌ هنا و حكايةٌ هناك
دمعةٌ عابره و ضحكات ترنّ بـ أذناك
ايامنا ليتها تعود
ذكرى في القلب تسود


يامن احبه
لاتسلني أَبَــعد الفراق ستعود ؟
لاني ارد و ثغري باسما
و لكن جوفي يتقطّع
كـ فريسةٌ هجمت عليها الأسود

هناك تعليق واحد: